الأحد 11 شوال 1439 / 24 يونيو 2018
استشارة
توفي الوالد رحمه الله وترك بيتاً للعائلة
والأولاد = ذكر + 4 إناث
وترغب البنات في أخذ نصيبهن من البيت
أوصى الوالد يرحمه الله بأن يكون التقسيم على البيت في حالته القديمة وهي كون البيت طابق واحد نظراً لأن أخانا تكلف الطابق الثاني والتشطيبات على نفقته الخاصة.
وعلة الوالد يرحمه الله في ذلك بأنه لا يريد أن يظلم ابنه بأن يعطي البنات نصيبهن في كامل البيت
فما الحل بارك الله فيكم؟
13,يونيو 2017 الموافق 19,رمضان 1438 232 مشاهدة

الردود

  • بواسطة : أ.عبدالرحمن بن عبدالله العثمان
    بتاريخ : 15/6/2017
    غفر الله لوالدكم ورحمه وأسكنه الجنة
    أولاً : ينبغي المبادرة إلى قسمة التركة بعد موت المورث ولا تترك القسمة مراعاة للمشاعر حتى تتفاقم ويتقاطع الورثة.
    ثانياً : إن كان هناك ما يثبت ـ بشهادة الورثة أو إقرار المورث أو نحو ذلك ـ مقدار ما دفع الابن وأنه إنما دفعه مشاركة لوالدكم لا تبرعاً له
    فإن البيت يثمن ثم يخرج نسبة ما دفعه الابن ثم يقسم الباقي على الورثة حسب القسمة الشرعية
    مع مراعاة المدة بين موت والدكم ووقت قسمة التركة من حيث الانتفاع، وذلك إذا رضي جميع الورثة بأن يكون الحل فيما بينهم، وإلا فيرفعوا الأمر على القضاء.
    ولمزيد من الإيضاح حول القسمة الاتصال على جوال المستشار عبدالرحمن العثمان 0555991477