الثلاثاء 3 ربيع الآخر 1440 / 11 ديسمبر 2018
خيانة النظار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكر الله لفضيلتكم ولكل العاملين الكرام في هذا الموقع المبارك على ماتقدمونه
وأسأل الله تعالى أن يثقل به موازينكم يوم القيامة.
حفظكم الله الناظر على وقف جدي باع أحد العقارات القديمة لقلة الانتفاع بها بمبلغ أربعة ملايين ريال.
وبعد عزله وتسلم الناظر الحالي مكانه تبين لي أن الناظر السابق لم يقدم للحالي سوى ثلاثة ملايين فقط والمليون الرابعة ادعى أنها ذهبت للوسطاء. ،مع أنه وكما لايخفى على فضيلتكم أن الوسيط له نسبة 2.5 %. وليس أكثر من ذلك.
و قد عزمت على إقامة دعوى على الناظر السابق ،ولكن جميع المستندات الخاصة بالوقف كصك العقار وسند استلام المبلغ عند الناظر الحالي الذي يرفض إقامة الدعوى أو تقديم أي مستند متعلق بالوقف مما أشعرني بأنه متواطئ مع الناظر السابق.
وسؤالي :
أ – هل تقام الدعوى على الناظر السابق أم الحالي أم عليهما معا؟..
ب – كيف يمكن لي إقامة الدعوى ولا تكون الدعوى محررة ومقبولة إلا بحصولي على المستندات التي يكتمها الناظر الحالي؟.
ج -هل من حقي كموقوف عليه محاسبة الناظر على مصارف وموارد الوقف والحصول على مستندات المتعلقة بالوقف ؟.
26,يوليو 2017 الموافق 3,ذو القعدة 1438 392 مشاهدة

الردود

  • بواسطة : أ. نايف بن عبدالعزيز الحيدري
    بتاريخ : 31/7/2017
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    نشكر لكم ثقتكم بمركزكم مركز واقف، ونسأل الله أن نكون عند حسن الظن.

    في البداية لا بد أن يكون لديك بينة - ولو قولية- تثبت أن العقار بيع بأربعة ملايين ولم يتم تسليم الناظر الجديد سوى ثلاثة ملايين. سواء بمقابلة الناظر الأخير وتقريره بحضور الشهود أو مراجعة المشتري أو الاطلاع على الصك من السجلات.

    وبإمكانك إقامة الدعوى فإذا لم توجد أي من هذه البيانات فتطلب يمين المدعى عليه.

    والذي نراه التبين أولاً من النظار ثم إقامة الدعوى على الناظر الأخير وهو بدوره يرجع على الناظر الأول.

    اعانكم الله وسددكم